محليات

«الصحة»: نحافظ على أمننا الصحي من منطلق طبي وفني

أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة الدكتور عبدالله السند، أن الوزارة تعمل على الحفاظ على أمنها الصحي في البلاد بما تراه مناسبا من منطلق طبي وصحي وفني “وبالتالي نحترم ما تطبقه الدول الاخرى”.

وأعرب السند خلال رده على أسئلة الصحفيين في المؤتمر الصحفي الحادي عشر اليوم الاثنين الذي تقيمه وزارة الصحة للوقوف على آخر مستجدات انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) عن احترامه للاجراءات الاحترازية التي اتخذتها بعض الدول حيال المواطنين الكويتيين “من أجل الحفاظ على أمنها وصحة مواطنيها ورعاياها”.

وبين أن الوزارة تعمل على الحفاظ على أمنها الصحي في البلاد بما تراه مناسبا من منطلق طبي وصحي وفني “وبالتالي نحترم ما تطبقه تلك الدول” مضيفا أن الاجراءات التي تتخذها دولة الكويت وبعض الدول تأتي بناء على توصيات منظمة الصحة العالمية.

وأكد ان تسارع وتيرة احداث فيروس كورونا المستجد يقابله كذلك بعض القرارات المستجدة “فبالامس تكلمنا عن وجود 102 الف حالة حول العالم واليوم نتكلم عن 106 الاف حالة حول العالم”.

وأضاف “نحن نراقب الأوضاع العالمية والإقليمية والمحلية ونضع مصلحة وصحة المواطنين والمقيمين في دولة الكويت نصب أعيننا”.

وحول تعاون وزارة الصحة مع الجهات المعنية الأخرى لتوصيل الرسالة الخاصة باتباع الإجراءات والاحترازات الوقائية أكد أن هناك تنسيقا وثيقا ومثمرا مع هذه الجهات منذ اليوم الأول لانتشار هذا الفيروس.

وعن التعميم الإداري الذي أصدره أمس وكيل الوزارة الدكتور مصطفى رضا بشأن زيادة عدد الدول التي ينطبق عليها الحجر المنزلي او الصحي قال انه “يأتي بناء على التطورات المتسارعة حول العالم لذا يجب مقابلة تلك الوتيرة السريعة للأحداث والمستجدات ببرامج للترصد والمراقبة وبردة فعل سريعة متزنة مبنية على أسس علمية وفنية ومهنية مع الاخذ بالاعتبار جميع أبعاد تلك القرارات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp us
إغلاق
إغلاق